أسئلة متكررة

مركز الأمل للخصوبة - أسئلة متكررة

س 01 : أرغب في عمل محاولة أطفال أنابيب، ماهي الخطوات التي يجب اتباعها ؟
س 02 : هل تواجد الزوج ضروري في كل هذه الفترة ؟
س 03 : هل تحتاج العملية للإقامة بالمستشفي ؟
س 04 : كم عدد البويضات المخصبة التي يتم إعادتها الي الرحم ؟
س 05 : هل يمكن ترجيح جنس الجنين باستخدام الإخصاب المساعد ؟
س 06 : هل هناك علاقة بين أدوية تنشيط التبويض وحدوث أورام بالمبايض ؟
س 07 : ما هو الحل عند حدوث فشل متكرر لعملية أطفال الأنابيب ؟
س 08 : ماهي التعليمات الواجب اتباعها بعد نقل الأجنة ؟
س 09 : هل يمكن السفر بعد نقل الأجنة ؟
س 10 : هل يحتاج سحب البويضات إلي عملية جراحية ؟
س 11 : ما هو دور الليزر فى الإخصاب المساعد ؟
س 12 : هل يمكن أن يحدث حمل طبيعي بعد الإخصاب المساعد ؟
س 13 : هل تسبب عملية سحب البويضات أو نقل لأجنة ألماً شديداً ؟
س 14 : هل طفل الأنابيب طبيعى ؟
س 15 : ما هو سبب فشل عملية أطفال الأنابيب ؟
س 16 : من هم الأزواج المناسبون للعلاج بطريقة طفل الأنابيب ؟
س 17 : كم مره يمكن فيها إعاده عمليه أطفال الأنابيب ؟
س 18 : ماهى نسب النجاح لعمليه أطفال الأنابيب ؟


س1 : أرغب فى عمل محاولة أطفال أنابيب، ماهي الخطوات التي يجب اتباعها ؟
ج :

  • أولاً : يجب تحديد موعد الزيارة الأولى والتي يتم فيها تقييم الوضع العام للزوج والزوجة من خلال إجراء بعض الفحوصات، ثم يقوم الطبيب أوالطبيبة بوصف برنامج العلاج لتنشيط المبيض وتحديد موعد تقريبي لإجراء التلقيح.
  • ثانياً : بعد بدء العلاج تعود السيدة للمركز لمتابعة التبويض في خلال الأيام العشرة الأولى من الدورة الشهرية العلاجية.
  • ثالثاً : يتم تحديد موعد سحب البويضات بالمركز وهي تتم تحت مخدر عام أو موضعي وبدون جراحة، ثم يتم إعادة الأجنة إلى الرحم بعد 2 – 3 أيام.

س 2 : هل تواجد الزوج ضروري في كل هذه الفترة ؟
ج : تواجد الزوج ضروري لتشجيع الزوجة ومساندتها نفسياً ولكن عملياً يجب تواجده فقط في يوم سحب البويضات لإعطاء عينة السائل المنوي لإستخراج الحيوانات المنوية من الخصية أو البربخ إذا كان يعاني من غياب الحيوانات المنوية و في بعض الحالات الخاصة التي لا يمكن تواجد الزوج فيها يوم سحب البويضات يمكن تجميد الحيوانات المنوية في وقت مبكر واستخدامها لاحقا.

س 3 : هل تحتاج العملية للإقامة بالمستشفي ؟
ج : يجب التواجد بالمركز صباح اليوم المحدد لسحب البويضات والذي يتم إجراؤه عادة تحت مخدر عام بسيط ويمكن للسيدة المغادرة في خلال عدة ساعات لتعود بعدها بيومين أو ثلاثة أيام لإعادة الأجنة وهذا لايحتاج إلى أي مخدر عام وتغادر السيدة في فتره من 3 -4 ساعات بعد ذلك.

س 4 : كم عدد البويضات المخصبة التي يتم إعادتها إلى الرحم ؟
ج : يعتمد عدد البويضات الملقحة التي يتم إعادتها إلى الرحم علي عدة عوامل أهمها سن المرأة ونوعية البويضات الملقحة، وفى العادة يتم إعادة 3-4 بويضات ملقحة (أجنة).

س 5 : هل يمكن ترجيح جنس الجنين باستخدام الإخصاب المساعد ؟
ج : هناك طريقتان يتم بهما ترجيح جنس الجنين باستخدام الإخصاب المساعد أولهما التلقيح المجهري مع فحص الأجنة وراثياً لتحديد نوعها قبل انغماسها بالرحم والطريقة الثانية فصل الحيوانات المنوية المذكرة عن المؤنثة وعمل التلقيح المجهري.

س 6 : هل هناك علاقة بين أدوية تنشيط التبويض وحدوث أورام بالمبايض ؟
ج : لم تثبت أي دراسة وجود أي علاقة بين أدوية التنشيط وبين حدوث أورام المبايض وكذلك أورام الثدي.

س 7 : ما هو الحل عند حدوث فشل متكرر لعملية أطفال الأنابيب ؟
ج : هناك حلول مختلفة منها دراسة الجهاز المناعي لدى السيدة لمحاولة اكتشاف وجود الأجسام المناعية المضادة وهناك أيضاً المنظار الرحمي لدراسة تجويف الرحم وتشخيص وجود إلتهابات بطانة الرحم أو وجود زوائد لحمية تمنع انغماس الأجنة وازالة انابيب فالوب اذا كانت منتفخة وبها التهبات.

س 8 : ماهي التعليمات الواجب إتباعها بعد نقل الأجنة ؟
ج : بصفة عامة يجب الابتعاد عن المجهود العنيف وممارسة الرياضة وحمل الأشياء الثقيلة وكذلك تفادي الأكلات التي تؤدي إلى الإمساك والتوقف عن التدخين وأيضاً تفادي الجماع والأدوية عامةً بدون استشارة الطبيب .

س 9 : هل يمكن السفر بعد نقل الأجنة ؟
ج : بشكل عام يفضل عدم السفر فى الساعات الأولى بعد نقل الأجنة إلا لمسافات قريبة ويمكن استخدام السيارة او وسيله نقل مريحه أما بالنسبة للطيران فيفضل أن يكون بعد 24 ساعة من نقل الأجنة.

س 10: هل يحتاج سحب البويضات إلى عملية جراحية ؟
ج: بالقطع لا فإن سحب البويضات يتم عن طريق المهبل وباستخدام الموجات فوق الصوتية باستخدام إبرة رفيعة وذلك تحت تأثير مخدر عام وبدون أي تدخل جراحي .

س 11 : ما هو دور الليزر فى الإخصاب المساعد ؟
ج : يمكن استخدام الليزر في المناظير الجراحية وذلك لفك الاتصاقات داخل الحوض وكذلك لعلاج وجود بطانة الرحم خارجه أما فى المختبر فيستخدم الليزر فى تشريط جدار البويضة الملقحة لمساعدتها على الإنغماس وكذلك في أخذ عينة من البويضة الملقحة في حالة فحص الأجنة قبل الإنغماس .

س 12 : هل يمكن أن يحدث حمل طبيعي بعد الإخصاب المساعد ؟
ج : يمكن أن يحدث الحمل بشكل طبيعي في نسبة قليلة من السيدات بعد إجراء عملية الإخصاب المساعد إذا لم يكن السبب في العقم هو انسداد الأنابيب أو الضعف الشديد فى الحيوانات المنوية وأغلب هذه الحالات تحدث في حالات العقم الغير معروفة السبب.

س 13 : هل تسبب عملية سحب البويضات أو نقل الأجنة ألماً شديداً ؟
ج : إن عملية سحب البويضات تتم تحت مخدر عام أو مهدئ قوي وتسبب ألماً بسيطاً فى بعض الحالات يمكن علاجه ببعض المسكنات البسيطة أما نقل الأجنة فهو لا يسبب أي ألم للسيدة .

س 14 : هل طفل الأنابيب طبيعى ؟
ج : طفل الأنابيب طفل طبيعى مائه بالمائه ولايختلف عن طفل الإخصاب الطبيعى على الإطلاق لأن فترة التخصيب خارج الرحم لا تزيد عن يومين إلى خمسة أيام وبعد هذا يكون نمو الطفل بقية التسعة شهور تماماً كالطفل الطبيعي.
وقد أجريت الكثير من الدراسات والبحوث للمقارنة فوجد أنه ليس هناك أدنى اختلاف بينهما. وليس هناك أي إحتمال لأى تشوهات إلا فى إطار التشوهات العاديه فى اليد.

س 15 : ما هو سبب فشل عملية أطفال الأنابيب ؟
ج : أغلب الأزواج يلجأون إلى أطفال الأنابيب كأمل أخير حيث أنها جعلت من الحلم حقيقة. ففي السنوات الثلاثة الأخيرة أجريت في العالم أكثرمن 35 ألف تجربة لأطفال الأنابيب وكانت النتيجه70-80% من الأزواج نجحت معهم التجربة بعد تكرار أربع محاولات وكانت نسبة النجاح 60-65% بعد المحاولة الثالثة.

  1. إن نسبة النجاح تقل كلما قلّ عدد البويضات المنقولة، فإذا نقلت أربعة أجنة فإن نسبة النجاح تصل الى40% وإذا نقلت ثلاث تصل النسبة إلى 35% وإذا نقل جنينين تصل النسبة إلى 25% أما إذا كان جنين واحد فإن النسبة تكون 17% . وهنا تظهر مشكلة وهي أنه كلما أدخلت أجنة أكثر إلى الرحم كانت نسبة النجاح أعلى. لكن نسبة حمل التوائم عالية أيضاً وتعدد الأجنة هذا قد يسبب بعض المضاعفات في فترة الحمل للأم والأجنة كازدياد نسبة فقدان الحمل ( الاجهاض)، أو الولادة المبكرة، ولذا لا ننصح بإعادة أكثر من ثلاث أجنة أو اثنين في معظم المراكز، عدا بعض الاستثناءات مثل كون عمر المريضة تجاوز 40 عاماً وتعاني من مرض بطانة الرحم Endometriosis مثلاً. وقد تعرضت لستة محاولات سابقة ولم تنجح، فهنا يمكن إعادة أربعة أجنة حتى تكون هناك أمامها فرصة أكبر للحمل.
  2. تتأثر الأجنة بنوعية البويضات ونوعية الحيوانات المنوية، ومن الممكن أن يُطلب من الزوج عينة أخرى من السائل المنوي إذا لم يتم حدوث الاخصاب وذلك لإعادة المحاولة.
  3. كلما زاد عمر المرأة تكون نسبة النجاح عملية طفل الأنابيب أقل ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات الأكبر عمراً تكون أقل قابلية للتلقيح.
  4. تشوه الأجنة يكون بسبب تشوه الكروموسومات وهنا فإن الأجنة لا تلتصق بجدار الرحم وحتى تم ذلك ينتهي الحمل بالإجهاض.
  5. البطانة الداخلية للرحم : حيث أنها تستجيب لهرمونات الجسم وتتهيء تبعاً لذلك لاستقبال الحمل، ولكن في بعض الأحيان تكون ضعيفة بحيث يصعب التصاق الجنين بها.

س 16 : من هم الأزواج المناسبون للعلاج بطريقة طفل الأنابيب ؟
ج :

  • الزوجة القادرة على إنتاج البويضات والزوج المنتج للحيوانات المنوية.
  • السيدات اللواتي تكون قناتا فالوب لديهن مغلقة أو تالفة بحيث لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول للبويضة لإخصابها.
  • تفيد هذه الطريقة الرجال الذين يعانون من العقم نتيجة نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية حيث توضع الحيوانات المنوية في مكانها الصحيح وفي أقل وقت ممكن ومع البويضة مباشرة.
  • السيدات ما بين 35-40 عاماً لتمكنها من الحصول على طفل حيث تكون فترة التجربة أمامهن قصيرة الأمد.
  • حالات العقم الغير معروفة السبب.
  • السيدات المصابات بمرض البطانة الرحمية Endometriosis.
  • الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيوان المنوي Antisperm Antibody.

س 17 : كم مره يمكن فيها إعادة عملية أطفال الأنابيب ؟
ج : والجواب أنه ليس هناك عدد معين ولكن الضغط النفسي والاحباط الذي تشعر به السيدة عند فشل المحاولة الأولى يحتاج إلى 2-3 أشهر للراحة.

س 18 : ماهى نسب النجاح لعمليه أطفال الأنابيب ؟
ج : تبلغ نسبة نجاح أطفال الأنابيب بصورة عامة من 30- 40% وهى نسبه جيده جداً إذا أدركنا أن فرصة حدوث الحمل في الحياة الزوجية العادية وبين زوجين ليس لديهم أي مشاكل في الإنجاب ولديهم خصوبة عالية حوالي‏20%‏ لأن هناك سيدات تحمل في الشهر الثاني أو الثالث أو السادس يعد الزواج وهكذا ... .